المناطق : نحو إسقاط النظام الطائفي و مكوناته أو؟

Posted: أبريل 16, 2011 by Ahmad M. Yassine in إسقاط النظام
الوسوم:

 

أحمد م. ياسين

 من بعد الإضاءة من زاوية شاملة على الحراك في مقالتي السابقة “باي باي حراك – ثورة“، أجد من واجبي أيضا” الإضاءة على الحراك المناطقي، مدى فاعليته و قدرته التأثيرية، حتى الوصول إلى جديته.

   ما زال الحراك المناطقي خجولا” حيث لم يتعدى المظاهرات و حديثا” الندوات، يضاف إليها الخيم في بعض المناطق، حتى أني في جولة بسيطة وجدت ان الحراك غير مسموع به في العديد من القرى، و يكاد لا يكون موجودا في منظورهم، طبعا” سبب ذلك هو غياب الدور التوعوي و التواصل معهم من قبل لجان مناطقهم – و هنا لا ألوم اللجان بل أنتقدها- ، لعل الخطأ الأبرز هو اللجوء مباشرة إلى الشارع و إستنزافه كثيرا” بدلا” من العمل المتوازي على صعيد التثقيف و نشر الوعي الذي بدء الآن.

  ما هي المعوقات المناطقية؟

تختلف هذه المعوقات من منطقة إلى أخرى و ذلك تبعا” لديمغرافيتها و طبيعة الإنتشار الطائفي فيها، فتختلف بذلك مناطق اللون الواحد عن المختلطة منها، حيث أن العمل في المناطق المغلقة لحساب طائفة واحدة يعد أصعب من غيره، بحكم محاولة تحضيرهم لقبول الآخر بغية التواصل معه كوطن لا كجار في دويلة أخرى …

صيدا:

 في نظري أحد التجارب المميزة كانت خيمة صيدا و حلقات نقاشها وصولا” إلى عملها الجماعي لنشر ماهية الحراك و مفهومه في المدينة و ضواحيها، مما جعلها ضحية مؤامرة زيارة النائب و من بعدها الخيار الصعب بين إبقاء الخيمة و خسارة المدينة أو العكس، من بعد هذا، ضعف العمل في صيدا منطقيا” بسبب سحب عصبه الرئيسي، لكن ناشطي صيدا ما زالوا يعملون على نشر الأهداف الرئيسة سياسية كانت أم معيشية، و أنا من أنصار التوجه المعيشي صيداويا”، لأن نسبة الفقر في المدينة تعتبر من الأعلى لبنانيا”، فالفقير لا يهمه تغيير النظام بالقدر الذي يهمه فيه لقمة عيشه، قالهدف هنا أن نوضح له – بما أنه لا يمتلك فايسبوكا” او تويتر- أن سبب فقره و عوزه، وصولا” إلى سرقته و إستغلاله هو النظام الطائفي و مكوناته،  مقدمة لطرح فكر العلمانية كما نريدها عليه، بما أنها تشكل هاجسا” و سأشرح مقصدي لاحقا”.


طرابلس :

 تكاد الأخبار أن تكون معدومة من طرابلس التي نجحت في تظاهرتها متحدية التطرف الذي وصفها بالإلحاد و ندد بمطالبتها بالعلمانية، حتى إجتمعت قواها الإسلامية لترفض أيضا” القانون المدني مرجعة إياه لأسباب دينية كالزنا، يعني يواجه ناشطونا في طرابلس حربا” متطرفة هادفة إلى تشويه صورة الحراك، تمهيدا” لركوبه من خلال ما سمته القوى الإسلامية ب “مسلمون لإلغاء النظام الطائفي” ، يعني فاصلة بين اللبنانين على أساس دينهم، أي ضاربة الهدف الأول للحملة و هو “لبنانيون نحو إسقاط النظام الطائفي”، و محاولة لبس المفاهيم بين إسقاط النظام الطائفي و إلغاء الطائفية السياسية، فإذن، طرابلس الآن أمام مشكلة صيدا ذاتها، و هي جهل مفهوم العلمانية المطروحة.

 جبيل :

 ترتدي جبيل طابعا” خاص، بحكم كونها قريبة من مسقط رأس رئيس الجمهورية “عمشيت” و هذا ما ظهر في عرض العضلات المخابراتية يوم المظاهرة و حتى بالتضييق عليها و محاولة إفشالها و تهديد المنظمين و الداعين لها كما أفاد الناشط هاني ناصيف، يعني المشكلة الجبيلية ليست “العلمانية” بل هي الرموز، و التي حاول الزميل أسعد ذبيان تداركها من خلال دعوة رئيس الجمهورية للمشاركة مع الشباب، بهدف سحب الذرائع منه و حتى لا يصور الحراك كأنه ضد الرئيس شخصيا”، فكان الرد بمخابرات تحدث عنها الناشطون في مدوناتهم، و من بعد التظاهرة، غابت أخبار جبيل، على أمل إكمال مسيرة التوعية حول الرموز، و التي سأتحدث عنها لاحقا”.

صور :

 لم تتظاهر صور بعد، با إكتفت بخيمتها المحاربة أصلا” من البلدية حفاظا” على الغازون “العشب الإصطناعي”، فبلدية صور تفضل خراب الوطن على خراب العشب، مما دفع الناشطين إلى عرض التبرع بدفع نفقات إصلاحه، و طبعا” الهدف ليس العشب، بل القضاء على التحرك الصوري و هو في طور النشوء، مع العلم أن الطرف البلدي –كما يفترض- هو من داعمي هذا الحراك و فرغ مساحة إعلامية له على تلفازه الخاص، السؤال هو، ما هي مشكلة صور إذن؟ أما الجواب فهو العلمانية و الرموز مجتمعة، مع أن العلمانية في صور تعد سهلة، بسبب تأثر المدينة بالإمام موسى الصدر الذي كان من دعاة العلمانية الدستورية و الإنفتاح على الشريك في الوطن بغض الظر عن إنتماءه الديني و المذهبي، يجدر الإشارة إلى أن نشاط خيمة صور لا سيما الحفلة التي أحياها الفنان وسام حمادة كان ناجحا”.

عاليه :

 عاليه و خيمتها يعملون و ينسقون مع الجميع، لكن بإنتظار تفعيلها أكثر عبر الندوات و حلقات النقاش.

النبطية:

 و كانت النبطية من أولى المناطق التي تظاهرت، بمظاهرة مميزة صدمت المحيط و لم تكن البداية، لأن المدينة أصلا” ليست بعيدة عن الجو العلماني، حيث أنها تعرفت عليه من خلال مرور الإمام الصدر و الأحزاب اليسارية فيها، و لكن النشاطات توقفت فجأة، و عند السؤال –بحكم تواجدي في أغلب الإجتماعات- هو لوجيستي، على علمي نشاط المدينة مقر و هو الإحتكاك المباشر مع الناس لشرح العلمانية و إيضاح فكرة الرموز، فإذن النبطية يتم عرقلتها لأهداف شخصية و بأيدي من خارج المدينة، تظن أنها تستطيع السيطرة، أنا شخصيا”، سأتحرك بصفتي الفردية في هذه المدينة.

العراقيل؟

الرموز “و رموزه” :

 هذه الكلمة و بحكم جهل معناها و أقصد بين الناشطين قبل الناس، تحدث بلبلة في أغلب الإجتماعات المناطقية، كما يقول المثل “العرق دساس”، فالرموز عند بعض الناشطين قدسية، و لا يقبلون برفضها أو إسقاطها مما يعود بنا إلى إلغاء الطائفية السياسية لا النظام الطائفي، على ضوء ما تقدم، وجدت نفسي مجبرا” على إقتراح تعديل إسم الحملة و لو مناطقيا” إلى الشعب يريد إسقاط النظام الطائفي و مكوناته، حيث أن الرموز لا تمثل الشخصيات فقط – و هذا تفخيم و تكبير للشخصيات إذا ما صح – بل تمثل إضافة إلا الشخصيات الطائفية النصوص الدستورية و الأعراف و الميثاق الوطني و كل ما و من يعرقل مسير هذا الحراك.

 

العلمانية :

 و هذه مناطقيا” هي أحد أبرز المواد الخلافية خاصة في “طرابلس و صيدا”، إذ أن الناس تجهل معناها و تخافها مقارنة بالتجربتين التركية و الفرنسية، و لكن ما الحل؟

 الحل بسيط و يبدأ من اللجان المناطقية، يعني في النبطية مثلا”، الشارع متقبل للعلمانية كما شرحت و أعضاء من اللجنة رافضين و سأتكلم عنهم لاحقا”، العلمانية المطلوبة ليست كتلك المستوردة من الخارج، بل هي علمانية دستورية مفصلة على قياس لبناني و ركيزتها كلام رجال دين منهم السيد موسى الصدر و السيد محمد حسين فضل الله و المطران غريغوار حداد، و تعريفها كما يلي :

 نحو دولة مدنية علمانية ديمقراطية تحمي الاديان من الطائفية و تحفظ التنوع، محققة العدالة الإجتماعية و سامحة بالإختلاف دون خلاف.


 

“أنا أعترض و أنت تصادر رأيي” :

هذه الطائفة هي الأبرز مناطقيا”، خاصة في النبطية و بيروت، و من إختصاصها الرفض و الإعتراض، اما جديدها فهو المزايدة، هذه الطائفة و أبرز من يمثلها هم “المتحمسون دون عقلانية” و المكابرون “نحن الأساس أو لا أحد”:

المتحمسون : و هم من يرفضون حتى وضع الخطط و التفكير قبل أي مظاهرة، بل يدعون للثورة و رفض النظام كليا” أي التقوقع بشكل غير مباشر، و يجدر بي تذكيرهم أن 8 و 14 موجودين و أنا من أنصار الثورة لكن ليس الآن، نحن بحاجة لمزيد من الوقت.

 المكابرون : هنا يكمن أساس المشاكل، هؤلاء و منهم جزء أحرق ورقة إعتصام البرلمان و جعل منها بطاقة خاسرة و لا يزال يرفض الإعتراف، سؤالي له مرة جديدة، ماذا إستفدت؟ يأتي جزء آخر من هؤلاء لينادي بدولة مدنية ديمقراطية، و هنا تكمن النكتة، نظام لبنان في الأصل مدني ديمقراطي و كل هذا موجود في كتب التربية الوطنية ! بماذا تريدونا ان نطالب كنظام بديل؟ إنه موجود و مطبق أصلا”! أم تريدون فقط قانونا” مدنيا” و السلام؟ هذا عدا عن الشخصانية و تقديس الرموز و جعلها خطوط حمر، لا بل التراجع و الإنقلاب على بيانات المناطق و عكس الصورة لمركزيتهم –للأسف يرفضون أن نكون فريقا” واحدا” بالفعل، و ينادون فيها بالكلام- حتى نصدم من ناشطيهم في بيروت بكلام عن إستئثار طرف في الحراك –المقصود قبل كان الشيوعي و اليوم العلمانيون-، يعني إذا ما وصل الإتفاق إلى تبني العلمانية و كلمة رموزه أو مكوناته، يطلقون حملة هجوم على الجميع، يا رفاق، أنتم أيضا” معرضين للخطأ، فإنزلوا كم عليائكم و ناقشونا.

إقتراحات و أفكار للمناطق :

-المناطق ليست مدن فقط، مدعون للتواصل مع قراها و نقل الأفكار لتوسيع الحراك

-التنسيق الدائم مع بيروت و العكس كي لا تصبح المناطق جزرا” مستقلة

-مراعاة المحيط و التركيز على مطالب المواطن المعيشية لأنها ما يهمه عند التواصل معه

-الندوات الهادفة إلى شرح العلمانية و ذلك لعدم تغليب المطلب المعيشي على السياسي

-الإحتكاك المباشر و التواصل مع الناس، نحن منهم و هم الأساس

-التركيز على أهداف الحراك، و وضع العلمانية في الواجهة دائما”

-ليس الإتفاق دائما” الحل و إلا التعطيل، اللجوء إلى الديمقراطية و التصويت عند الضرورة.

 

الشعب يريد اسقاط النظام الطائفي و رموزه

 هذه قراءة اولية و النقد مطلوب إن وجد و المناطق الأخرى ملحوظة و أعتذر عن عدم ذكرها … شكرا”

 

Advertisements
تعليقات
  1. amirfakih كتب:

    بالنسبة لخيمة عاليه الامور ليست صامتة ربما عملنا لا يزور الفيسبوك دائماً لكننا نحاول جادين فالوضع الطائفي في الجبل و عاليه كارثي … على ذلك قمنا بندوات للمدارس و ليلو شعرية و توزيع مناشير و اعتصمات رمزية … لكن من الصعب ضرب الحديد البارد … رغم ذلك لن نكل او نتعب
    إني اعمل ضمن خيمة عاليه و كلامي يمثلني

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s