أحمد م. ياسين

       إعتدت أن أوجه رسائل إلى حزب الله أنتقد فيها سياسات الحزب الداخلية مسلطا” الضوء على ما أراه من منظوري و رأيي تجاوزا”، لكني أردت أن تكون رسالتي السادسة موجهة إلى حزب الله و من معه وصولا” إلى من عليه، أيضا” بمنظوري الخاص و رأيي الشخصي، خاصة في ضوء ما يعصف بالمنطقة اليوم و الرياح التي تلفح خدّ لبنان بين الحين و الآخر.

   حزب الله الحكومة و الوزير:

     كانت المشاركة الأولى لحزب الله في الحكومة بعد إغتيال الرئيس الحريري كشريك لحركة أمل، ثم توالت مشاركاته في الحكومات المتعاقبة قبل إنسحابه و أمل من حكومة السنيورة و الإعتصام الشهير، و هنا يسجل لحزب الله عدم إعتماده الطريقة الأوكرانية و إحتلال السراي منذ أيام الإعتصام الأولى و لكن، تخوف حزب الله من الفتنة أرغمه على التراجع، إذا”، حكوميا” لم يظهر أي إنجاز سابق لحزب الله كحزب حتى بعد إسقاط حكومة الحريري بسبب ملف شهود الزور، إلا إنجازات الدكتور حسين الحاج حسن في وزارة الزراعة و كشفه الفساد في البضائع التي تدخل لبنان، لكن ذنبه أنه ليس محبا” للشاشة كباسيل و لا قناة المنار تفرغ جزء من نشرتها لذكر ما فعل فإهتمامها يتركز على قضايا أكبر، فحزب الله المقيّد اليوم في حكومة محسوبة عليه و مسماة بإسمه يبدو كمن يبتلع الموس يوميا” و عند كل تسوية فقط لإبقاء هذه الحكومة خوفا” من بديلها خاصة في ظل ما يجري في سوريا خاصة و المنطقة عامة”، مع العلم أن الحكومة تجمع أطرافا” تؤيد سلاح حزب الله، لكنها تمثل الفساد و التسويات إن كان الطرف العوني أو أمل أو جنبلاط وصولا” إلى رئيس الحكومة الذي يبتزّ الحزب قبل أي أحد آخر، ليصطدم الحزب بالحقيقة المرة، هو عاجز أمام مافيات الفساد و لا يقدر أن يفعل شيئا”، حتى وزيره الفعلي يعمل و يعمل دونما دعاية، أي أن حزب الله اليوم في حكومته، هو المتضرر الأول، فهو حامل إرث 13 أيلول – طريق المطار و حي السلم، إلى مار مخايل 2008، لا يقدر إلا أن يبقى متفرجا” على ما يجري، مع العلم أن الساكت عن الحق شيطان أخرس، و ما تسوية إقالة نحّاس إلا جريمة شهدها الحزب و لم يستطع أن يكبح جماح حليفيه برّي و عون، مما يسجل على الحزب، و يحتم عليه الإستقالة كي لا يكون شيطانا” أخرسا” يرضى بالفساد، و ستبقى الحكومة يمثله فيها حلفائه، لنتخيل سويا” أن حكومتنا هي بقيادة بقايا 14 آذار بالتزامن مع الأحداث في سوريا، أتتخيلون خالد الضاهر وزيرا”؟ ماذا عن الإرهابيين و تنظيم القاعدة عندها؟، إذا” يسجل على حزب الله عدم إستقالته في ظل عجزه عن التغيير، فالسكوت لا ينفع، إستقيلوا لأنكم تمثلون المقاومة.

تصوير هنا ياسين

   حزب الله و الطائفية :
 حزب الله بعد ال 1990، أي عند إنقشاع الرؤية القيادية للحزب و عزل الشيخ الطفيلي و من معه، سلك نهجا” فكريا” مغايرا” إنطلاقا” من ولاية الفقيه التي يهاجمها البعض اليوم دون معرفة معناها، و هي التي تفرض على الحزب إحترام التنوع اللبناني و النسيج الطوائفي التعددي الخاص و المحافظة عليه، من هنا يظهر حزب الله بمظهر المتقبل للجميع و الداعي للوحدة الإسلامية بين السنة و الشيعة إنسجاما” مع أسبوع الوحدة الذي أعلنه الخميني عند إنتصار الثورة الإسلامية في إيران، و يتحالف مع المسيحي لتبديد مخاوفه من الحزب كما فعل مع التيار الوطني الأوسع تمثيلا” مسيحيا” في حينها إضافة إلى حليفه فرنجية، حتى في 7 آيار، ركز الحزب و قيادته على حصر الأحداث بالسياسة و الدفاع عن سلاح المقاومة لا مهاجمة الطائفة السنية كما دأب تيار المستقبل على تصويرها، يسجل على الحزب خوفه الدائم من بعبع الفتنة مما يتيح لكل الأطراف إستغلاله و مسك هذه اليد التي تؤلمه بشدّة، لأن إنصراف الحزب لأي إقتتال داخلي يعني تعريته من شرعيّته، و أخذ ولاية الفقيه كسلاح ضدّه هو كمن يأخذ على المسيحي تبعيته الدينية للفاتيكان، إذا”، الحزب يعاني من عقدة الفتنة التي تجاوزها الأطراف جميعا”، ما إن يتحرر منها حتى يتصرف بحرية، فهو الأضعف طائفيا”، يخلو خطابه من اللون الطائفي مع أنه يتهم بها، يصعب عليه أن يحدّ نفسه في طائفته مع أنهم يحاولون ذلك، يصطدم بكل شيء يجعله طائفيا”، مع أنه ليس كذلك، بل حاول قبل ال 1990 أن يطبق مشروع الثورة الإسلامية في لبنان و فشل ليتراجع عنه محافظا” على قناعاته الدينية و شكله الديني.

  حزب الله و الثورات:

 لمن يعرف تاريخ حزب الله كمقاومة رافضة للإحتلال و مصادرة الحريات، يذهب مباشرة إلى التأكيد على دعم الحزب لأي حركة أو ثورة أينما كانت و بالفعل هذا ما كان إلى أن بدء الحراك السوري فوجد الحزب نقسه مهددا” و مصالحه في خطر، فإتخذ موقف الداعم للنظام في إصلاحاته و الداعي إلى إعطائه فرصة كي يطور نفسه بدلا” من إسقاطه، مما جعله عرضة للهجوم بسبب هذا الموقف المخالف لتاريخه و حتى التخوين من قبل قوى داخلية إمتهنت قتل السوريين منذ مقتل رفيق الحريري و الإعتداء عليهم، ليعود الحزب مؤكدا” على حق الشعب بالحرية و الإصلاح و رفض كل أشكال التسلح المدعوم من دول تمعن في قتل شعبها في السعودية و البحرين، لكي تثبت الأحداث صحّة ما يقوله الحزب و حتى المعارضين الشرفاء من ميشال كيلو إلى هيثم منّاع مرورا” بقدري جميل، حراك يقوى مسلحة تحمل أسماء ملوك و روؤساء و شخصيات تدل على طائفية المتحركين و عدائهم الواضح للمقاومة، عدا عن المجلس السوري الذي لا يترك رئيسه مناسبة إلا و يهاجم فيها المقاومة كتقديم لأوراق إعتماده إلى الإسرائيلي و الأميركي، أي أن موقف الحزب من سوريا، و إن يسجل عليه تأييد النظام لا التشديد على الإصلاح هو موقف الخائف على سوريا من التقسيم الذي طال السودان و ليبيا و اليمن و العراق و حتى مصر المهددة و تونس المحكومة بعقلية متخلفة، في مقارنة بسيطة، في الإسكندرية غطى السلفييون و الإخوان التماثيل، ماذا لو غطى الحزب تمثال السيدة أيضا”؟ خوف حزب الله ليس عليه فقط، بل على إرث حمله من مداد المقاومين و الشهداء الذين سقطوا على مذبح القضية، و هو من رفع شعار زحفا” زحفا” نحو القدس في حين أن كثر تناسوا فلسطين عن قصد أو غير قصد.

مناصرو الحزب

  حزب الله و الحريات:

    سجل على حزب الله في المرحلة السابقة محاولاته إغلاق محال المشروب في الجنوب وصولا” إلى قمع أهلها و هذا ما يخالف مبدأ إحترام الحريات، مع العلم أن للحزب كما الناس أسبابا” في رفض المحال لكن هذا ليس مسوغا” أو سببا” لإقفالها مما يتجاوز القانون و الحريات.

  حزب الله المقاوم :

   لا حاجة لحزب الله المقاوم لأي شهادة أو رأي في وطنيته فهو أثبتها بدماء مجاهديه الذين قضوا على الجبهة حتى التحرير و من بعده حرب تمّوز، حزب الله المقاوم اليوم شاء من شاء و أبى من أبى هو الضمانة في وجه إسرائيل، لا دموع السنيورة أو تزلف 14 آذار للإدارة الأميركية مما يجعلهم نسخة شبيهة بالمجلس الوطني السوري، حزب الله اليوم و في كل يوم بسلاحه يمثل دموع الأمهات و زغاريدهن، دماء الشهداء و تضحياتهم، عذابات الأسرى و أوجاعهم، هو حزب الله المسلح، مقاومة شريفة حررت و قاتلت حتى أنتصرت، تضمن لي أن أكتب اليوم ما أكتب دونما خوف، أن أسكن الجنوب و أقف على الحدود دونما تردد، لأن هناك رجال يقفون موجهين فوهات بنادقهم نحو العدو، شاخصين ببصرهم نحو فلسطين، أعاروا الله جماجمهم فإنتصروا و لا يزالوا، هم من يحمينا و هم ضمانتنا.

صفحة المدونة على الفايسبوك : لبناني

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s