نزار الحلبي…سنّي قتله التّطرّف

Posted: أغسطس 31, 2013 by Ahmad M. Yassine in إسقاط النظام
الوسوم:
في ضوء ما تمرّ به المنطقة من تحضيرٍ وتسعير لفتنة طائفية سنّية -شيعية، وتزامناً مع الإنفجارات المُتنقّلة من أفغانستان إلى العراق وسوريا وصولاً إلى لبنان، في ظلّ إخفاء القاتل الحقيقي الذي يقف خلف هذه الجرائم، ومع صمت الجميع عنه بغية تشويه صورة الإسلام والمُسلمين، لا بدّ من التّذكير بشهداءَ سقطوا على يده كالشّيخ الشّهيد نزار الحلبي، حاولت أن أكتب كثيراً عن الفتنة التي نعيش نارها، تحليلاً وتنظيراً وأمثلة، لكن لم أجد سوى سيرة الشّيخ نزار، خاصة بعد إنفجاري الرّويس وطرابلس، النّص لإحدى الصّديقات في ذكرى إستشهاد الشّيخ الحلبي اليوم، الواحد والثّلاثين من آب.
في مثل هذا اليوم …
عند الساعة الثامنة صباحًا …
في سنة 1995 …
في بيروت …
في شارع حمد في الطريق الجديدة …
نزل من بيته ومعه ابنه الصغير …
ركب سيارته …
وأجلس ابنه الصغير على المقعد قربه …
أراد قيادة سيارته …
فانقض عليه شباب مجرمون
هم للحق أعداء وللشر أنصار
هم من أعوان إبليس على الأرض
أزعجهم أن يسمعوا صوت الحق يمزق صوت ضلالهم
فأطلقوا رصاص حقدهم وإجرامهم وفسادهم وتكفيرهم
على ذاك الجسد الطاهر
على جسد ذاك الإمام السني الشافعي الأزهري
اغتالوا سماحة الشيخ الشهيد نزار الحلبي رحمه الله تعالى
نعم اغتاله الوهابيون الإخوانجيون الضالون التكفيريون
لأنه فضح ضلالهم وفضح مخططاتهم
ولأنه علّم الناس علم الدين وكانت جمعيته التي رأسها
رمزًا للإعتدال والعمل الإسلامي النقي الصافي من الشوائب
لأنه جبل شامخ من أهل السنة والجماعة
لأنه قال مرة: من يريد للمسلمين أن يتحولوا إلى وثنيين لن نسكت لهم من يريد للمسلمين أن يتحولوا إلى عقيدة ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب وابن باز عقيدة اليهود أحبابهم الذين يطالبون بالصلح معهم ومع الإنبطاح لن نسكت لهم ولو على جثثنا والله العظيم!…
فصدق والله
فلم يسكت سماحة الشيخ الشهيد
حتى قتلوه
فظنوا أنهم أسكتوا صوت الحق
فإذ بتلاميذ ذاك الشهيد ينتشرون في الأرض يعلمون الناس علم اهل السنة ويحذرونهم من الوهابية وحزب الإخوان وحزب التحرير
هذه الفرق الدعاة على ابواب جهنم
وانتشرت مؤسسات جمعيته وانتشرت مع خلفه سماحة الشيخ حسام الدين قراقيرة حفظه الله
رحمك الله يا سماحة الشيخ الشهيد نزار الحلبي
فما حذرت منه منذ عشرين سنة يحصل الآن في بلاد المسلمين
1236724_531260553620230_1717050102_n
تعليقات
  1. محمدية عبدرية قال:

    رحمك الله يا شيخي يا شهيد ،،، حاربتهم بالحق فحاربوك بالرصاص والتطرف الذي تحدثت عنه وحذرت منه كانوا يريدون اسكاتك فاذ بكلماتك بعد ١٨ عامًا صداها اقوى من صدى رصاصهم ،،، رحمك الله نحن على نهجك حتى الممات بإذن الله كلنا نزار

  2. shaho قال:

    أقول وبکل إطمئنان للجيفة المدعو نزارالحلبي إن جهنم مٶاك و بئس المصير يا من تبطن الشر للمسلمين وعليك من الله ما تستحقه من أشد أنواع العذاب في الآخرة وإن شاءاللە ستحشر مع الخميني وزمرته الکافرة

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s